أخبار

الاحتلال يكشف معلومات جديدة حول تدمير برج “الجلاء” بغزة

ادعى سفير الاحتلال لدى واشنطن والأمم المتحدة، غلعاد إردان، أن حركة “حماس” استخدمت برج “الجلاء” الذي دمرته طائرات الاحتلال، لتطوير منظومة إلكترونية للتشويش على “القبة الحديدية”.

جاءت ادعاءات إردان، اليوم الثلاثاء، خلال لقاء جمعه مع كبار المسؤولين في وكالة أنباء “أسوشيتد برس” الأميركية التي كانت تتخذ من برج “الجلاء” مقرا لها في غزة، علما بأن المقر ضم كذلك مكاتب شبكة “الجزيرة”.

وزعم إردان أنه كان من المهم مهاجمة المبنى (في 15 أيار/ مايو الماضي، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة) لحماية أرواح الإسرائيليين”.

وذكرت القناة الرسمية الإسرائيلية أن إردان زار مقر وكالة “أسوشييتد برس” في مدينة نيويورك، والتقى برئيس الوكالة، غاري فرويت، ونائب الرئيس المختص بتغطية الأخبار الدولية، إيان فيليبس.

وتعهد إردان بأن “إسرائيل ستساعد في عملية إعادة إنشاء مكاتب وكالة “أسوشييتد برس” في قطاع غزة وفي توفير جميع المعدات المطلوبة لهذا الغرض”.

يذكر أن مالك برج الجلاء، جواد مهدي، قرر رفع شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية، وجاء في الشكوى أن الهجوم الذي سوى المبنى بالأرض كان “جريمة حرب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى