أخبار

كلمة نقابة موظفى حكومة غزة خلال لقاء رئيس الحركة بغزة يحيي السنوار

كلمة نقابة الموظفين في القطاع العام

اللقاء الخاص مع رئيس حركة حماس المجاهد/أبو إبراهيم السنوار و رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي الدكتور محمد عوض.

(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين)

الاخ القائد ابو ابراهيم يحيى السنوار

الاخ د محمد عوض رئيس لجنة المتابعة الحكومية

الاخوة الموظفين ……الضيوف الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية نشكر لكم استجابتكم السريعة والتفاعل مع مطلب نقابة الموظفين والاستجابة لمطلبهم بالالتقاء بمجلس النقابة وجموع الموظفين وهو ما يعبر عن اهتمامكم وحرصكم لتلبية مطالبهم بالحفاظ على حقوقهم وعدم التخلي عنهم تحت أي ظرف من الظروف

ان مطالب وحقوق وتامين مستقبل موظفينا ويقدر عددهم 47 الف اسرة وعائلة من زوجات واطفال وطلاب وطالبات والتزامات اسرية وعائلية هي امانة في اعناقنا وفي رقابنا

الاخ القائد / يحيى السنوار ابو ابراهيم

لقد صبر موظفونا وتحملوا وصمدوا على مدى اكثر من عشر سنوات بسبب سياسة الحصار والعقوبات التي مارسها القريب والبعيد من خصومنا ومن اعداءنا وعليه نؤكد لكم ما يلي:

ان موظفينا هم الذين افشلوا كل المؤامرات التي خططت لتنهار مؤسساتنا ووزاراتنا وخدماتنا لأبناء شعبنا كي تسقط ونرفع الراية البيضاء ونستسلم لهم ولمخططاتهم فخابوا وخسروا

ان موظفينا هم الذين صبروا وصمدوا لانهم يعلمون انهم قبل ان يدافعوا عن راتب وعن حقوق مالية فهم يعلمون ويدركون تماما انهم انما يدافعون عن مشروع وعن قضية وعن وطن

مشروع تحرير فلسطين الارض والانسان

مشروع تحرير المسجد الاقصى مسرى نبينا واحد اهم ثوابت قضيتنا

ندرك تماما في نقابة الموظفين انكم في قيادة الحركة تضعون ملف الموظفين وحقوقهم المالية والادارية على راس اولوياتكم في كل المفاوضات والحوارات مع السلطة ومع المجموع الوطني الفلسطيني

لكننا نهمس لكم ان مخاوف وهواجس اقلقتنا وازعجتنا كثيرا عندما تم تأجيل ملف الموظفين لما بعد الانتخابات القادمة في لقاءات القاهرة الاخيرة

لذلك فإننا امامكم ومن هذا المكان نرسلها رسالة لكم ولجميع فصائل العمل الوطني وللمجلس التشريعي القادم والحكومة القادمة التي سيتم تكليفها

نعلن ان حقوق موظفينا المالية والادرية السابقة واللاحقة بما فيها مستحقاتهم المالية بالنسبة لنا في نقابة الموظفين هي خط احمر لن نصمت ولن نسكت عنها وسنرفع الصوت عاليا في وجه الجميع مهما كانت المبررات

كما اننا لن نقبل ان يتم التمييز والتفريق بين موظفينا في شطري الوطن ونطالب بالمساواة الكاملة بين الجميع في الحقوق والواجبات وان يتم التأكيد عليها في كل لقاء وحوار وطني وتحت قبة المجلس التشريعي القادم لأننا ابناء وطن واحد وشعب واحد وحكومة واحدة قريبا ان شاء الله

نؤكد لكم اننا كموظفين لن نتخلى عن مشروعنا وعن قضيتنا الوطنية وعن ثوابتنا التي عاهدنا الله عليها وسنقف خلف مبادئنا وخياراتنا مهما كلفنا ذلك من اثمان

الاخ د محمد عوض رئيس لجنة المتابعة الحكومي

ندرك تماما في نقابة الموظفين حجم الضغوط والمسؤوليات والاحتياجات والمطالبات المتعلقة بتسيير حياة 2 مليون انسان فلسطيني وعلى راسها توفير رواتب 47 الف موظف مدني وعسكري بواقع 55% في ظل شح وقلة الامكانيات وفي ظل الحصار والعقوبات التي تؤثر سلبا على الايرادات العامة

رغم اراكنا كموظفي القطاع الحكومي حجم الظروف والتحديات التي تواجهكم في اللجنة الحكومية ووزارة المالية فإننا نطالبكم بما يلي :

اعتماد الدرجات والرتب المستحقة لجميع الموظفين مدنيين وعسكريين حسب القانون اداريا وماليا وفي مقدمتها علاوة المخاطرة للإداريين في وزارة الصحة .

تحسين الدفعة المالية للموظفين وان يكون لهم الاولوية على اجندة وزارة المالية ولجنتكم الموقرة حتى تصل الى الراتب الكامل بإذن الله

دفعة مالية اضافة للراتب الشهري خلال شهر رمضان المبارك وقبل عيد الفطر السعيد

تسهيلات للموظفين من المستحقات بما يتعلق بتسديد اقساط التعليم الجامعي للأبناء والزواج والحالات المرضية والغارمين

مساعدتنا في الضغط على ادارة البنوك كي تتوقف عن قسط المرابحات قبل عيد الفطر السعيد مراعاة لظروف الموظفين الاجتماعية والمالية

والله اسال ان يسدد خطاكم ويعينكم على مسؤولياتكم

نقابة الموظفين في القطاع العام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى